كشف المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن مصر تلقت الدعوة من السلطات السودانية بالمشاركة في الاحتفالات الخاصة، بتوقيع العقود على المكتب الاستشاري الفرنسي «بي أر إل» والخاص بتحديد الدراسات الفنية للسد يومي 5 و6 سبتمبر المقبل في الخرطوم، بحضور وزراء الموارد المائية والري لكل من مصر وإثيوبيا والسودان.
وقال أبوزيد، خلال لقاء مع الصحفيين المعتمدين بوزارة الخارجية، الثلاثاء، أنه لم يتم عرقلة التوقيع، والتأجيل جاء نتيجة لعدم التوافق على ميعاد في السابق، مضيفًا أن الخرطوم أبدت استعدادها لتوقيع العقود في 5 و6 سبتمبر المقبل.