يعيش المطرب تامر حسني حالة نشاط فني بإحياء حفل غنائي في الأردن، والاستعداد لحفلين آخرين بالساحل الشمالي وتونس.

ويفتتح تامر حسني يوم الجمعة المقبل، المسرح الروماني بقرية مارينا في الساحل الشمالي بعد سنوات من تعليق إقامة الحفلات به، بحسب وكالة أنباء “الشرق الأوسط”.

ويعد المسرح الروماني بمارينا من أهم المسارح الفنية، الذي غنى على خشبته أهم نجوم الوطن العربي منهم عمرو دياب، نانسي عجرم وكاظم الساهر.

وفي الوقت نفسه بدأ تامر حسني الترويج لحفله الغنائي، المقرر إقامته في مدينة “قرطاج” التونسية، في الثاني من سبتمبر المقبل بالمسرح الأثري، ونشر بوستر الحفل عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”، وتعد تلك الحفلة ضمن سلسلة حفلات تامر حسني الصيفية.

وأحيا تامر حسني، قبل أيام، حفلا غنائيا على مسرح “ألارينا” بالجامعة الأهلية بالأردن، وسط حضور كبير من الجمهور.

وفوجئ تامر، خلال الحفل، بالاحتفال بعيد ميلاده الذي أعده منظما الحفل، أبو حجر وأكرم جابر، وغنى تامر أكثر من ساعتين واختتم الحفل بأغانيه الوطنية ليرفع علم مصر وسط تصفيق حاد من الحضور.

وحظى تامر ، لدى وصوله إلى الأردن، باستقبال حافل من قبل جمهوره وقام بعدها بزيارة مركز الحسين لعلاج السرطان في الأردن واستقبلته الأميرة غيداء طلال رئيس هيئة أمناء مؤسسة الحسين للسرطان بالأردن.

وفي إطار النشاط الفني الذي يعيشه المطرب الشاب يستعد تامر لطرح كليبه الجديد “يا مالي عيني”، والذي يتعاون من خلاله مع المخرج حسام الحسيني، الذي سبق وتعاون معه في كليب “أكلمها”.

يذكر أن آخر أعمال تامر حسني، ألبوم “عمري ابتدا” الذي طرحه قبل أسابيع قليلة.