توقع المستثمر الأسطوري، كارل إيكان، مستقبلا قاتما لسوق الأسهم في الولايات المتحدة، منوها إلى أن الاستثمار حاليا في الأسهم في غاية الخطورة. ومن المعروف عن كارل إيكان قيامه بإرسال رسائل كل شهر لعملائه يوضح فيها رؤيته للوضع الاقتصادي في العالم. ويحظى إيكان، والذي هو مؤسس ومدير شركة الاستثمار “Icahn Enterprises”، باهتمام وسائل الإعلام الأمريكية.
وفي مقابلة مع وكالة “بلومبرغ” الاقتصادية، قال المستثمر الملياردير: “مازلت أتوخى الحذر الشديد بخصوص سوق الأسهم الأمريكية.. وأتوقع يوم الحساب ما لم يضخ تحفيز مالي من نوع ما… بالتأكيد هناك شركات جيدة، لكنني أخذت الحيطة فالسوق مبالغ جدا في قيمتها… إذا كنا نتحدث عن مؤشر ستاندرد آند بورز، (مؤشر أسهم يضم 500 من أكبر شركات السوق الأمريكية) فإنه مقدر بأعلى من قيمته بنحو 20 مرة”.
وعزا المستثمر الأمريكي ذلك إلى أسعار الفائدة القريبة من الصفر ولبرامج إعادة شراء الأسهم، إذ إن كثرة القروض الرخيصة ستؤدي إلى تضخيم فقاعات الأصول، وانفجارها الحتمي سوف يخلق أزمة مالية أخرى.
وأضاف المستثمر: “لا أقول إن ذلك سيحدث غدا أو الأسبوع المقبل أو الشهر المقبل أو العام المقبل. لكن ذلك سيحدث، لذلك فمن الضروري تغيير اتجاه اقتصادنا”.
ولفت إيكان إلى أن قوة الدولار تؤثر بشكل سلبي على أعمال الشركات الأمريكية ذات التواجد الدولي، إذ إنها تؤدي إلى انخفاض أرباحها بعد تحويلها من العملات الأجنبية إلى العملة الأمريكية، مشيرا إلى أن معظم الشركات المدرجة في مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” تعيش على حساب الدخل الأجنبي.
وفي وقت سابق من العام الجاري، باع المستثمر الملياردير حصته في عملاق الإلكترونيات “أبل”، والبالغة 45.8 مليون سهم، وذلك بعد إعلان الشركة انخفاض إيراداتها في الربع الأول من 2016، والتي تعد المرة الأولى في 13 عاما.