صرح مصدر عسكري بأن فصائل تابعة للجيش السوري الحر تحضر لمعركة تهدف إلى استعادة مدينة جرابلس شرقي حلب من مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي، انطلاقا من الأراضي التركية وبالتنسيق مع التحالف الدولي بقيادة واشنطن.
ونقلت قناة “سكاي نيوز - عربية” الفضائية اليوم الثلاثاء عن المصدر - الذي رفض الكشف عن اسمه - قوله “إن المعركة ستنطلق من داخل الأراضي التركية بمساندة طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وبإسناد من المدفعية التركية”.
ويأتي هذا التحرك من الجيش الحر بدعم من أنقرة استباقا لخطوة مماثلة من جانب ميليشيات “سوريا الديمقراطية”، التي تخطط لدخول جرابلس بعد سيطرتها على منبج وطرد داعش منها.
وكان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم قد قال في وقت سابق “إن أنقرة ستتدخل بشكل أكثر حسما في الأزمة السورية خلال الأشهر المقبلة وستبذل المستحيل للحيلولة دون تقسيم سوريا”، وذلك في إشارة واضحة إلى محاولتها منع الأكراد من إقامة إقليم حكم ذاتي شمالي سوريا.
ويقوم الجيش التركي بحشد مدرعات عسكرية ودبابات في بلدة قرقميش التركية قبالة مدينة جرابلس في سوريا تمهيدا لمعركة استعادة المدينة من “داعش”، كما كثفت المدفعية التركية من ضرباتها التي تستهدف مواقع تابعة لداعش في جرابلس، بالإضافة إلى مواقع تابعة للقوات الكردية في شمال سوريا.