أكد المهندس إبراهيم محلب، مستشار رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، “أننا على يقين أنه بعد مضي 10 سنوات من الآن فإن مصر على الطريق الصحيح نحو طريق مصر الجديدة “، مشيرا إلى تكليفات خاصة من الرئيس عبد الفتاح السيسى بدفع عجلة التنمية داخل محافظة أسوان للاستفادة من المقومات التي تزخر بها المحافظة.
وقال محلب - خلال المؤتمر الذي عقده أمس الاثنين ، مع القيادات التنفيذية والشعبية في أسوان بحضور اللواء أحمد جمال الدين، مستشار رئيس الجمهورية للأمن القومي، واللواء حمدين بدين، رئيس الشركة الوطنية للثروة السمكية، ومحافظ أسوان، اللواء مجدي حجازي - أن الدولة تسعى إلى إحداث تنمية حقيقية داخل بحيرة ناصر حيث ظهر ذلك جليا خلال الخطة الاستراتيجية التي وضعتها الدولة خلال الفترة الماضية فى إطار تعظيم الإنتاج السمكي والاهتمام بنواحي التنمية المختلفة داخل البحيرة من مختلف المجالات”.
وتابع “إننا قادرين على تحقيق الاكتفاء الذاتي لمصر بالكامل من الثروة السمكية لبحيرة ناصر عقب الانتهاء من الخطط التي تم وضعها لتنمية البحيرة”، مطالبا الجميع بالعمل وتحويل الطاقات الكامنة إلى عمل حقيقي لإحداث التنمية المنشودة لأنه الدافع للنجاح في ظل وجود أكثر من مليون فدان قابلة للاستصلاح إلى جانب مئات المشروعات القومية المنفذة الآن.
وأضاف أن توجيهات الرئيس السيسى تسير إلى تحقيق التنمية في كل مكان سواء في أسوان بالنسبة لتنمية بحيرة ناصر أو دمياط من خلال الاهتمام بالمدينة الحرفية لصناعة الأثاث، أو تعمير وتنمية سيناء بشكل حقيقي يتوافق مع خطط الدولة، مؤكدا أن الرئيس يوجه دائما بالاهتمام بالمشروعات الصغيرة باعتبارها أحد ركائز دعم الاقتصاد القومي، في ظل أن القطاع المصرفي في مصر قادر على ضخ 200 مليار جنيه لهذا الغرض.

ومن جانبه قال اللواء احمد جمال الدين، مستشار رئيس الجمهورية للأمن القومي، “إن هناك تحديات كبيرة تواجهها الدولة نحو صناعة المستقبل”، مشيرا إلى أن تكليفات الرئيس السيسي، للجان الرئاسية لزيارة المحافظات ومتابعة خطط التنمية وإقامة المشروعات على أرض الواقع.
ولفت إلى أن مصر تمر بمرحلة نحو المكاشفة والمصارحة، وأن كافة أجهزة الدولة والحكومة تعمل الآن ليس بنظام المسكنات في مواجهة المشكلات أو القضايا الملحة ولكن تعمل بنظام العمليات الجراحية لضمان تحقيق مطالب المواطن وتحقيق الرضاء التام.
وقال جمال الدين، “إننا ننشئ الآن نحو 600 ألف وحدة سكنية في كافة المحافظات في أكبر مشروع إسكاني اجتماعي في العالم حسب وصف خبراء الإسكان في مصر.
وأضاف أن التنمية والأمان جناحان لا غنى لاحدهم عن الآخر، لذا عمدت الدولة مؤخرا إلى تحقيق الأمن والأمان بالتوازي مع خطط التنمية، مؤكدا أن الإرهاب الذي نواجهه يستهدف إضعاف قدرات الدولة اقتصاديا وأمنيا، وأنه أحد أشكال حروب الجيل الرابع من خلال نشر اليأس والإحباط والتشكيك في القدرات والإنجازات التي تحققت.
وطالب جمال الدين، مراكز الشباب وقصور الثقافة في المحافظات ودور العبادة بأداء دورها المساند لجهود الدولة لتوعية الشباب وتفريغ الطاقات الإيجابية للشباب، قائلا “الدولة تواجه حرب حقيقية تسعى إلى إضعاف قدراتها، ولكن مصر لم تنكسر ولن تركع”.
وأعتبر جمال الدين طلب الرئيس السيسي تفويض الشعب لمحاربة الإرهاب أمر لم ينتهى بمجرد خروج الشعب لتأييد الرئيس ولكنه واجب وطني يفرض علينا مساندة ودعم الرئيس حتى قطع دابر الإرهاب ومواجهة التحديات.

وفي سياق متصل، استعرض محافظ أسوان، اللواء مجدي حجازي، الإنجازات التي تم تحقيقها، معلنا أن المحافظة ستفتتح 50 مشروعا استثماريا خلال يناير القادم بالتزامن مع عيدها القومى، مشيرا إلى أنه يجرى حاليا

استكمال تنفيذ 150 مشروعا في مختلف المجالات بتكلفة تصل إلى 13.5 مليار جنيه، منها استكمال إنشاء 15 ألف وحدة سكنية.
وتابع حجازي، “أن المحافظة اهتمت بتطوير العشوائيات بدفع من وزارة تطوير العشوائيات حيث تم اختراق أكبر منطقة عشوائية بمدينة أسوان وهى منطقة الصحابي، وتقرر إنشاء 12 عمارة سكنية للأهالي بديلة للمساكن التي يقيموا فيها”، مطالبا الدولة بسرعة حل مشكلة إحلال وتجديد مساكن أهالى النوبة بقرى مركز نصر النوبة والتي تحتاج سنويا نحو 4 آلاف منزل لمشروعات وخطط الإحلال والتجديد بتكلفة 150 مليون جنيه سنويا.
يذكر أن المهندس إبراهيم محلب بدأ لاثنين ، زيارة لمحافظة أسوان تستغرق يومين للاطلاع على المشروعات القومية المنفذة على أرض الواقع والتي بدأها بزيارة وتفقد عدد من مشروعات الإسكان بقرى نصر النوبة ومشروع قرية الطويسة السكني بمركز دراو، ومن المقرر أن يستأنف جولته غدا بتفقد بحيرة ناصر للاطمئنان على خطط التنمية المنفذة حاليا.