أكدت اللجنة الأولمبية السعودية أن اللاعبة جود فهمي تعرضت لإصابة في يدها وقدمها خلال التدريب مما دعى اللجنة الطبية لكي توصي بعدم مشاركتها في منافسات الجودو لوزن 52 كيلو جرام.
وتواترت انباء من دورة الألعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو ان "جود فهمي" تعمدت الاصابة لتجنب مواجهة الاسرائيلية جيلي كاهن التي تأهلت للدور الثاني لنفس الوزن.
طرحت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية فرضية جديدة حول السبب وراء عدم مشاركة لاعبو الجودو السعودية "جود فهمي" في الألعاب الأولمبية.
واعتمد البعض الرواية الرسمية من قبل الاتحاد السعودي الأولمبي الذي قال في تغريدة له: "تعرضت اللاعبة السعودية جود فهمي لإصابة في يدها وقدمها خلال التدريب، وأوصت اللجنة الطبية بعدم مشاركتها في منافسات الجودو في أولمبياد ريو اليوم".
افترضت وسائل إعلام إسرائيلية أن سبب عدم مشاركة"جود"هو تفادي مواجهة لاعبة جودو إسرائيلية في المرحلة المقبلة في حال انتصرت بالمباراة، خصوصا وأن العديد من الرياضيين العرب والايرانيين سبق وفضلّوا الانسحاب على مواجهة إحدى اللاعبين أو الرياضيين الاسرائيليين في مسابقات رسمية لا سيما في الألعاب الأولمبية.
وكانت فهمي (22 عاما) ستواجه كريستيان لوجنتي من ماوريشيوس على ملعب كاريوكا ارينا 2 في منطقة بارا (غرب ريو)، في المرحلة الأولى من منافسة بوزن تحت 52 كيلوغراما.
ومع فوز لوجنتي تلقائيا بسبب انسحاب فهمي، تقدمت اللاعبة لمواجهة الاسرائيلية جيلي كوهين وتغلبت عليها لتواصل مسيرتها نحو ثمن النهائي.
وكانت السعودية أشركت رياضيتين في أولمبياد لندن 2012، هما العطار (800 م)، ولاعبة الجودو وجدان شهرخاني.
وتشترط اللجنة الأولمبية الدولية منذ أعوام قليلة وجود رياضية على الأقل من كل بلد مشارك في الألعاب الأولمبية.