قالت وزارة الخارجية العراقية “إن ما تناقلته بعض وسائل الإعلام من أخبار تتعلق بوجود مخطط لاغتيال السفير السعودي ببغداد ثامر السبهان غير صحيح، وتهدف للإساءة إلى العلاقات الأخوية التي تجمع العراق والسعودية”.
ودعا المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد جمال - في تصريح صحفي اليوم الاثنين - إلى توخي الدقة في إطلاق التصريحات، مؤكدا أن كافة البعثات الدبلوماسية العاملة في بغداد تتمتع بالحماية الكافية التي توفرها لها أجهزة الدولة الأمنية.
وأضاف أن أي من السفارات والبعثات المتواجدة في بغداد ومنها السفارة السعودية لم تبلغ الوزارة بوجود أي تهديد أمني يستهدفها.
وكان السفير السعودي ثامر السبهان، وصل بغداد في 30 ديسمبر الماضي، كما أن وفدا سعوديا برئاسة عبد الرحمن الشهري شارك في استئناف العلاقات الدبلوماسية بين الرياض وبغداد وإعادة فتح السفارة السعودية التي أغلقت عام 1990 عقب الغزو العراقي للكويت، وكذلك فتح قنصلية عامة للسعودية في أربيل بإقليم كردستان العراق.