ذكرت وسائل إعلام بلجيكية أن امرأة طعنت وأصابت 3 أشخاص على متن حافلة في العاصمة البلجيكية بروكسل، قبل أن تطلق عليها الشرطة الرصاص فتصيبها.
ونسبت هيئة الإذاعة والتليفزيون البلجيكية، وفقا لقناة “سكاي نيوز عربية” الفضائية، مساء اليوم الإثنين، إلى مصادر - لم تكشف عنها - القول إن الشرطة لا تعتقد أن للحادث دوافع سياسية وإن المهاجمة تعاني من مشاكل نفسية.
وتعيش بروكسل حاليا في حالة تأهب قصوى منذ نفذ متشددون من تنظيم “داعش” تفجيرات انتحارية فيها في مارس، وكذلك هجمات في باريس في نوفمبر الماضي.