ارتفعت حصيلة قتلى الهجوم الانتحاري الذي استهدف مستشفى بمدينة “كويتا” عاصمة إقليم بلوشستان في باكستان إلى 63 شخصا.
ونقلت قناة “الحرة” الأمريكية اليوم الإثنين عن شاهد عيان قوله إن الانفجار وقع أثناء تجمع مشيعين معظمهم من المحامين والصحفيين لمرافقة جثمان بلال أنور كاسي وهو محام شهير قتل بالرصاص في المدينة في وقت سابق.
وكان انفجار قد وقع في قسم “الإنعاش” في مستشفى بمدينة (كويتا) أسفر عن مقتل وإصابة العشرات، بينما أعلنت الشرطة الباكستانية أن مجهولا أطلق النار بعد التفجير.