أكدت الصين مجددا، اليوم الإثنين، معارضتها التامة لأي أفعال أو أقوال تدعم استقلال تايوان، وذلك في تعليق لها على ما أثير من أنباء حول احتمال أن تقوم تايوان بتقديم طلب الحصول على عضوية الأمم المتحدة.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ، إن الأمم المتحدة هي منظمة حكومية دولية تتكون من دول ذات سيادة، لهذا فإن الدول ذات السيادة فقط هي التي يمكنها التقدم بطلب للحصول على العضوية، وذلك ردا على ما قيل بشأن مطالبة تساي مينغ شيان، العضو البارز في “تحالف تايوان الأمم المتحدة”، لزعيمة تايوان الجديدة تساى إينغ- ون الأسبوع الماضي بأن تتقدم بطلب إلى الأمين العام للأمم المتحدة للحصول على عضوية المنظمة الدولية.
وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية أن هناك صينا واحدة في العالم وأن تايوان جزء لا يتجزأ منها، مشيرا إلى أن الصين حكومة وشعبا تعارض بشدة أي شكل من أشكال الأنشطة الانفصالية الخاصة بـ”استقلال تايوان”.
وأكد أن أية محاولة لتحدي سياسة “الصين الواحدة” أو خلق “دولتين صينيتين” أو “صين واحدة وتايوان واحدة” لن تنجح وسيكون مآلها الفشل.

أ غ أ/م أ س