انتزعت ألمانيا صدارة جدول الميداليات في منافسات الكانوي بأولمبياد ريو دي جانيرو في سلسلة من السباقات شهدت إضافة متسابقين قدامى المزيد من الميداليات إلى حصيلتهم.
وبحصولها على سبع ميداليات في المجمل بينها أربع ذهبيات تفوقت المانيا بسهولة على المجر واسبانيا اللتين حصلتا على ثلاث ذهبيات وذهبيتين على التوالي.
ودافع الالماني سيباستيان برندل بنجاح عن لقبه في اولمبياد 2012 في فردي الرجال لمسافة 1000 متر كما نال ذهبية الزوجي في المسافة نفسها.
وقال برندل يوم السبت: “أنا سعيد بأن المسابقة انتهت بالنسبة لي وأنا هنا ومعي ذهبيتين.”
وبنت المجرية دانوتا كوزاك على سمعتها كواحدة من ضمن الأفضل في هذه الرياضة وشاركت في انتصارات بلادها الثلاث في قوارب الكاياك الفردية والثنائية والرباعية لمسافة 500 متر.
وبالطبع لم يقتصر الأداء البطولي على الحرس القديم.
وبرز البرازيلي إيزاكياس كيروش دوس سانتوس (22 عاما) وأمتع المتفرجين في بحيرة رودريجو دي فريتاس ليمنح البرازيل أول ميدالية اولمبية في تاريخها في منافسات السرعة بالكانوي.
ورغم اخفاقه في احراز ميدالية ذهبية فإن كيروش دوس سانتوس نال ميداليات في كل المسابقات الثلاث التي شارك فيها بينها فضيتان وبرونزية واحدة.
وقال كيروش دوس سانتوس عبر مترجم يوم السبت “الحصول على كل هذا الحب يعني الذهب بالنسبة لي.”
وفي منافسات الكانوي المتعرج حصدت وجوه جديدة بعض الميداليات في ديودورو.
ومنحت لوكا جونز أول ميدالية على الإطلاق لنيوزيلندا في هذه الرياضة حين تفوقت على المرشحة الأقوى الاسترالية جيسيكا فوكس لتنال فضية فردي السيدات في الكاياك المتعرج.
وفي مسابقة الكاياك المتعرج للرجال تغلب البريطاني جوزيف كلارك المصنف 21 عالميا على العديد من المنافسين الأقوياء لينتزع ذهبية الفردي.