شكت زوجة من ظلم وبخل وسوء معاملة زوجها لها، ولأبنيها المعاقين، موضحة أنه تطلقت منه ولكنه حرمها من أبنها الاكبر.
وأضافت في مداخلة هاتفية ببرنامج “فتاوي”، المذاع على شاشة “الحياة”، أنه تزوجت مرة آخرى ولكن كانت الزوجة الثانية، مشيرة إلى أن زوجها يُفضل زوجته الآولى عليها، وتعاني أيضا من قسوته وظلمه لها، وأن ما يمنعها عن طلب الطلاق هو “كلام الناس”.
فيما نصحها الشيخ أحمد صبري، الداعية الإسلامي، بأن تستعين بالصبر والصلاة، وأن لا تدع اليأس يتخلل قلبها، خاصة وأن الله سيعوض صبرها خيرا في الدنيا والأخرة.