قدم عضو مجلس النواب المهندس علاء والي سؤالا عاجلا لرئيس مجلس الوزراء ووزير النقل اليوم بشأن التكلفة المالية المقدرة لحوادث الطرق خلال عام 2015، والتي بلغت نحو30.2 مليار جنيه.
وتساءل والي أين دور الحكومة من تلك الأرقام المفزعة التي تهدر حياة المصريين، مؤكدا أن إجمالي الخسائر البشرية الناتجة عن حوادث السيارات بلغ 25.5 ألف حالة وفاة، وإصابة عـــــام 2015 بنسبـــة انخفــاض 16.8% عــن عام 2005، بينما انخفضت بنسبة 16 % عن عـام 2014.
وقال إن العنصر البشرى يمثل 64% من أسباب حوادث الطرق بمصر عام 2014 تليه الحالة الفنية للمركبة بنسبة 21.9 % ثم حالة الطريق بنسبة 2.4 % وتأتي سيارات الملاكي كأهم أنواع السيارات يسبب الحوادث بنسبة 36.8% يليها سيارات النقل بنسبة 27.8 % ثم سيارات الأجرة بنسبة 18.9%.