زار وفد من القوات المسلحة، اليوم الإثنين، مقبرة المشير عبدالحكيم عامر، وزير الحربية، ونائب رئيس الجمهورية الأسبق، بقرية أسطال بمركز سمالوط بمحافظة المنيا .
قال عدد من الأهالي لـ"المصري اليوم"، إن الوفد زار المقبرة، وتفقد المقابر المجاورة لها، ومناطق الانتظار، دون معرفة الأسباب، ويتردد أن السبب "قيام الدولة بإعادة ترميم المقبرة، وتهيئتها بالشكل الذي يتناسب مع مكانة المشير".
من جانبه، قال وحيد مصطفى عامر، نجل شقيق المشير، لـ«المصري اليوم»، إن الوفد طلب معاينة وزيارة المقبرة، مؤكدًا عدم معرفة سبب الزيارة حتى الآن.
وقال اللواء جمال قناوي، رئيس مركز سمالوط، إن الوفد لم يعلن عن سبب الزيارة والمعاينة، لكن الأيام المقبلة ستكشف عن أخبار سارة، على حد قوله.
ولمع نجم عبدالحكيم عامر إلى جوار جمال عبد الناصر خلال حرب 1948، وبعد تولي ناصر زمام الأمور في مجلس قيادة الثورة بعد الإطاحة بمحمد نجيب في فبراير 1954، تولى عبدالحكيم عامر مسؤولية قيادة القوات المسلحة، وتم ترقيته إلى رتبة اللواء.