تعهد زعيم حزب العمال البريطاني، جريمي كوربين، بتعزيز ‏صلاحيات نقابات العمال و”نشر الإجراءات الديمقراطية عبر البلاد”، واعدا بزيادة مشاركة ‏العامة في الميزانيات المحلية .‏
وتعهد كوربين في إطار حملته لإعادة انتخابه زعيما لحزب العمال بتقديم حقوق جديدة “جماعية وفردية” تطبق في أماكن العمل إذا ما نجح ‏في أن يصبح رئيسا للوزراء، حيث يسعى من خلال مقترحاته الجديدة تعزيز شعبيته بين قواعد العمال، الذين ‏أوصلوه إلى زعامة الحزب العام الماضي، وهم من جعلوه المرشح الأوفر حظا للفوز ‏بانتخابات زعامة الحزب مرة أخرى.‏
وقال زعيم حزب العمال إن التغييرات بشأن الحقوق النقابية تشكل جزءا من حزمة أوسع من ‏الإصلاحات الرامية إلى “إضفاء الطابع الديمقراطي على بلدنا من الألف إلى الياء” وإعطاء ‏الناس “القول الحقيقي” في أماكن العمل ومجتمعاتهم.‏
كما أوضح أن “القرارات في بريطانيا تتخذ بأغلبية ساحقة من جانب الإدارات ‏العليا وتطبق على العمال...وأن حزب العمال تحت قيادتي سيستمع إلى أفكار من العمال أنفسهم، وسيتخذ إجراءات ‏جذرية لتحويل وإعادة بناء بلدنا بحيث لا يتم ترك أي شخص دون رعاية”.‏