أفادت مصادر تركية أن وفدًا أميركيًا يضم ممثلين عن وزارتي الخارجية والعدل سيصل تركيا اليوم؛ لبحث تسليم فتح الله جولن لأنقرة.
وأكد مصدر في الخارجية الأميركية لوكالة "تاس" أن مسؤولين أميركيين اقترحوا على أنقرة إجراء مشاورات بشأن قضية تسليم جولن.
يذكر أن العلاقات الأميركية التركية شهدت توترا عقب محاولة الانقلاب الفاشل في منتصف يوليو الماضي، والتي تتهم السلطات التركية فتح الله جولن المقيم في الولايات المتحدة بتدبيرها.
كان وزير العدل التركي بكر بوزداغ قد حذر الولايات المتحدة من الدخول في مواجهة مع بلاده على خلفية عدم تسليم جولن.
من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، مارك تونر، إن هناك آليات تحول دون هروب فتح الله جولن من الولايات المتحدة، مضيفا أن المسؤولين الأميركيين يحللون الوثائق التي وصلتهم من نظرائهم الأتراك، ولم يتخذوا بعد قرارا بخصوص تسليم جولن لتركيا.