قام بنك مصر بتوقيع عقد مع مؤسسة “التعليم أولا” تحت رعاية وزارة التربية و التعليم وذلك للمساهمة في دعم مشروع تدريب 4000 معلم رياضيات بالمدارس الرسمية للغات (التجريبية ) وعددها (721) مدرسة بجميع محافظات مصر.
والجدير بالذكر إن مؤسسة ( التعليم أولاً ) هى مؤسسة تابعة لوزارة التضامن الاجتماعي ومشهرة برقم 734 طبقا لأحكام القانون 84 لسنة 2002 وقد قامت المؤسسة على مدار ثلاث سنوات بالعمل مع عدة قطاعات مختلفة بهدف تدريب المدرسين ورعاية الطلاب المتفوقين .
وتهدف المؤسسة لدعم التعليم الحكومى المصرى من خلال رفع الكفاءة المهنية للعاملين بهذا القطاع وتبنى ورعاية الطلاب المتفوقين فى شتى المجالات بالإضافة إلى الربط بين مؤسسات المجتمع المدنى والدولة بهدف دعم التعليم فى مصر.
ويعد التعليم أحد المحاور الرئيسية التي تتضمنها المسئولية المجتمعية لبنك مصر، وهذا من منطلق أن جميع التجارب فى الدول الناهضة اثبتت أن أساس نهضتها كان وما يزال هو الاهتمام بالعلم، وأنه الطريق السليم لبناء دولة قوية، وتقديرا من البنك لأهمية قطاع الشباب وإيمانا منه بأن دفة التقدم فى يد الشباب المثقف والمسلح بالعلم .. تتركز مساهمات بنك مصر في التنمية المجتمعية على محاور رئيسية منها الصحة والتعليم والشباب نظراً لكونهم النواة الرائدة لتقدم الوطن.
ويسعى بنك مصر إلى تقديم نموذج إيجابي يحتذى به لباقي المؤسسات نحو بناء مصر وتنمية الانسان، ودائما سباقا في الاهتمام بقطاع الشباب من اجل مستقبل أفضل.