توقع وزارة الآثار بروتوكول تعاون مع مؤسسة الأهرام لتنظيم معرض للمستنسخات الأثرية باليابان، وذلك اليوم الاثنين الموافق 22/8/2016 بمقر المؤسسة.
وأوضح د. خالد العناني وزير الآثار أن هذا التعاون يأتي ضمن سياسة الوزارة في الاتجاه نحو إقامة مزيد من المعارض الخارجية للمستنسخات في محاولة لزيادة الموارد المالية للوزارة، لافتا إلى أن النجاح الكبير الذي حققه معرض المستنسخات الأثرية والذي أقيم في يوليو الماضي بالمتحف المصري بالتحرير كان أكبر دافع للوزارة لاتخاذ هذه الخطوة لإقامة معارض للمستنسخات الأثرية خارج البلاد.
وأضاف د. العناني أن هذا المعرض سيقام في إبريل 2017 في العاصمة اليابانية طوكيو تحت عنوان “كنوز توت عنخ آمون” ويضم 150 قطعة مقلدة من مقتنيات الملك توت عنخ آمون تم تصنيعها بوحدة النماذج الأثرية بوزارة الآثار، بالإضافة إلى عدد من الكتيبات العلمية الأثرية من إصدار الوزارة.
ومن جانبه أشار عمرو الطيبي المدير التنفيذي لوحدة النماذج الأثرية بالوزارة إلى أن المعرض سيستمر في طوكيو لمدة 9 أيام لينتقل بعدها لمدينة أوساكا ليظل لمدة 9 أيام أخرى، يمكن مدهما طبقا لبنود البروتوكول الذي سيوقع اليوم بين الطرفين.
وأفاد الطيبي أن الوزارة سوف تقوم بإعداد المادة العلمية الخاصة بالمعرض وكذلك تجهيز وطباعة الكتيب العلمي الخاص بالنماذج الأثرية على أن تقوم مؤسسة الأهرام بتحمل كافة التكاليف الخاصة بالتصميم والترجمة والطباعة لهذا الكتيب.