قال المتحدث باسم لجنة استرداد أراضي الدولة أحمد أيوب، إن حصيلة اليوم الأول لمزاد بيع أراضي الدولة المسترده والتي تقدر بـ164 مليون جنيه مرضية جدًا؛ لأننا لم نكن لنحصل على نصف هذا المبلغ لو تم بيع الأرض بالطريقة التقليدية.
وأضاف خلال مداخلة هاتفية في برنامج “عين على البرلمان” والمذاع عبر فضائية “الحياة”، اليوم الإثنين، أن المزاد أكد أنه أحسن طريقة لمواجهة الفساد في بيع الأراضي، موضحًا إلى أن العقد الموقع مع مشتروا الأرض ينص على ضرورة استخدامها في أغراض الزراعة وفي حالة المخالفة يجوز لهيئة التعمير والتنمية الزراعية سحب الأرض.
وأوضح أن من الأراضي الدولة المغتصبة لم يكن عليها أي نوع من المشروعات بغرض المتاجرة، منوهًا إلى أن المزاد الثاني سيكون بعد عيد الأضحى المبارك.