أفاد مسئول أمني تركي اليوم الاثنين أن العبوة التي استخدمت في تفجير حفل زفاف في جنوب شرقي البلاد استخدمت في هجومين سابقين،و وجهت السلطات الاتهام لتنظيم داعش الإرهابي بالوقوف ورائهما.
وحمل المسئول - حسبما أوردت قناة “سكاي نيوز” الإخبارية - تنظيم داعش الإرهابي مسوؤلية التفجير الذي أودى بحياة 50 شخصا كانوا يشاركون في حفل زفاف.
وأكد إن نوع المتفجرات في هجوم غازي عنتاب تشبه تلك المستخدمة في الهجومين على مسيرة أنقرة السلمية ومنطقة سروج الحدودية مع سوريا عام 2015.
يذكر أنه وقع التفجير الانتحاري السبت الماضي أثناء احتفال سكان أكراد بحفل زفاف، ولاقى التفجير الإرهابي إدانات عربية ودولية واسعة.