قالت عضو المجلس القومي للمرأة ميرفت التلاوي، إن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، لم يكن مرحبًا بفكرة إنشاء مجلس قومي للمرأة، حيث لم يستوعبها جيدًا، ومعترضًا عليها، لافتة إلى أنه أنشأ مجلس الأمومة والطفولة تعويضًا عن وجود المجلس القومي للمرأة، إلا أن قرينته “سوزان” اعترضت عليه، لأنه لا يمثل المرأة بكل أنوعها، كالمرأة التي لم تنجب.
وكشفت التلاوي خلال حوارها ببرنامج “شهرزاد” المذاع عبر فضائية “الحدث اليوم”، اليوم الإثنين، عن أن سبب رفض مبارك واعتراضه على تشكيل المجلس هو رغبته في عدم تدخل السيدة سوزان مبارك في مجال المرأة، إلا أنه وافق على تشكيل المجلس في عام 2000.