أكد وكيل وزارة الثقافة محمد عبد الحافظ، أن توعية الشعب وتثقيفه ليست مسئولية جهة معينة، ولكنها مسئولية مجموعة مؤسسات حكومية وغير حكومية لتكوين مواطن متعلم، مشيرا إلى أن تدهور أحوال التعليم السبب الرئيسي وراء تراجع الثقافة في مصر.
وأضاف خلال لقائه ببرنامج “صباح البلد”، على قناة صدى البلد، اليوم الاثنين، أنه لابد من وجود منظومة ثقافية توجد بها كافة الوزارات المهتمة بالثقافة وهم وزارات الثقافة والتعليم والأزهر والشباب.
وأشار إلى أن ارتفاع الأسعار من أسباب عزوف المواطنين عن القراءة، لكن في المقابل فإن الدولة تدعم سعر الكتاب من خلال عدة مؤسسات، مطالبا وزارة الثقافة اللجوء لشخصيات وكتاب يفضلهم الشباب وتقديم لهم الدعم الكامل وكافة التسهيلات.
وأكد أن وزارة الثقافة فقيرة من حيث الدعم المقدم لها مقارنة بباقي الوزارات، مطالبا بزيادة ميزانية الأنشطة داخل الوزارة.