قررت وزارة القوى العاملة عرض اقتراح مجلس إدارة صندوق إعانات الطوارئ للعمال، بتخصيص 50 مليون جنيه من إجمالي مبلغ التبرعات من صندوق تحيا مصر البالغ 100 مليون جنيه على المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وذلك لإعانة الفئات الأشد احتياجا والأكثر تأثرا من العمالة غير المنتظمة بقطاع السياحة - التي لا يتيح قانون صندوق الطوارئ منحها إعانات مباشرة - مثل أصحاب “الحناطير” وعمال “المراكب النيلية” النزهة، بمحافظتي الأقصر وأسوان.
أعلن ذلك وزير القوى العاملة محمد سعفان، عقب ترأسه اليوم /الاثنين/ اجتماع مجلس إدارة الصندوق، مشيرا إلي أن مبلغ الـ 100 مليون جنيه من صندوق تحيا مصر كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد منحه للصندوق للمساعدة في الإنفاق على رواتب العاملين في الشركات المتعثرة.
وكشف سعفان أنه عقب موافقة رئيس مجلس الوزراء علي المقترح سيتم صرف مليونين و705 آلاف جنيه لـ 1637 عاملا، بحيث يتم صرف إعانة قدرها 3000 جنيه لعامل “مراكب” النزهة كدفعة واحدة، فضلا عن 4500 جنيه لعامل “حناطير” النزهة كدفعة واحدة أيضا، على أن يستمر الصرف شهريا بواقع 1000 جنيه للفئة الأولي و1500 جنيه للفئة الثانية، اعتبار من شهر أكتوبر حتى ديسمبر من العام الحالي.
وأوضح أنه يتم العرض علي رئيس مجلس الإدارة، نظرا لوجود فئات تأثرت من أزمة السياحة في السنوات الماضية، حيث تم استحداث آلية وأسلوب لإعانتهم من خلال لجنة شكلت من مجلس إدارة صندوق إعانات الطوارئ للعمال، وضعت شروطا وقواعد وضوابط في هذا الشأن من قبل الصندوق.