نفت منظمة اليونسكو عزمها سحب موقع في سريلانكا من قائمتها للتراث العالمي للبشرية، في وقت أعرب مسؤول معني بالحفاظ على الآثار عن قلقه إزاء وضع هذا الموقع.
وكانت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا وفقا لوكالة أ ف ب ، أبلغت الصحافيين أنها تطرقت الى مشكلة صيانة المعبد الذهبي في دامبولا في سريلانكا مع السلطات المحلية خلال زيارة من أربعة أيام لسريلانكا الأسبوع الفائت.
غير أن المكتب الإعلامي لبوكوفا أصدر توضيحاً أشار فيه إلى أنها لم تعلن صراحة عزم اليونسكو سحب هذا المعبد التاريخي من قائمتها للتراث العالمي، لكنها لفتت إلى أن المنظمة تجري حواراً مع السلطات السريلانكية بشأن وضع هذا الموقع.
من ناحيته، أوضح المسؤول عن هيئة الحفاظ على المواقع التراثية في سريلانكا بريشانتا غوناواردانا أن سلطات بلاده تخشى احتمال سحب المعبد من القائمة بسبب الإهمال المستمر منذ عقود.
وأشار إلى سببين قد يؤديان إلى خسارة هذا المعبد موقعه ضمن القائمة، «أولهما الإنشاءات الجديدة التي أضيفت اليه والثاني هو الضرر الذي لحق بالجدران والإخفاق في الحفاظ عليها».