قام المسؤولون في مدينة مرسى علم، جنوب محافظة البحر الأحمر، بالتخلص من أعداد الماعز التي انتشرت بكثرة في شوارع المدينة، برش مبيدات حشرية على فروع الأشجار للقضاء على الماعز فور أكلها.
أدي نفوق الماعز عقب سمها، إلى انتشار الروائح الكريهة في أرجاء المدينة وطالب عدد من الأهالي بإجراء تحقيق عاجل مع المسؤولين عن رش الأشجار بالمبيدات السامة ونفوق الماعز ودفع تعويضات لأصحاب الحيوانات عن قتلها.
أشار الأهالي إلى أنه كان من الممكن ضبط الحيوانات واستدعاء أصحابها والحصول على تعهد منهم بعدم تركها في الشارع مرة أخرى بدلاً من دس السم والمبيدات لها في أوراق الأشجار.
واعتبر عدد من أصحاب المحال والبازارات السياحية أن ظاهرة نفوق الماعز، تشوه صورة المدينة خاصًة أنها مدينة سياحية، فيما اعتبر عدد من الأهالي أن وجود الماعز في الشارع أمر طبيعي اعتاد عليه الناس يوميًا .
وأكد اللواء عاطف وجدي رئيس مدينة مرسى علم في تصريحات لـ"المصري اليوم" أن أمر نفوق الماعز "لا يشغل باله"، واصفًا الأمر بـ "التافه" وأن الذي يهمه هو التخطيط الاستراتيجي للمدينة أو توافر المياه والكهرباء بها، مشيرا الى أنه لا يتابع صفحات الفيسبوك التي نشرت نفوق أعداد الماعز بالشوارع .