قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة المنعقدة بعابدين، بعدم الاختصاص الولائي في الدعوى الثانية التي تطالب بفرض الحراسة القضائية على نقابة الصحفيين.
وصدر الحكم برئاسة المستشار هشام إبراهيم، وسكرتارية أحمد عيد.
وأشارت الدعوى إلى أن واقعة اقتحام نقابة الصحفيين في 1 مايو 2016 جاءت بعد أن صدر أمر قضائى من النيابة العامة بضبط وإحضار عمرو منصور بدر رئيس تحرير موقع بوابة يناير ومحمود السقا طالب ومتدرب بنفس الموقع والمتهمين بالتحريض على خرق قانون التظاهر والإخلال بالأمن ومحاولة زعزعة الاستقرار بالبلاد.
وأكدت أن المتهمين حاولا الاختباء بمقر النقابة وهو أمر ما كان ينبغي للنقيب السكوت عنه، بل كان يستوجب إبلاغه عن المتهمين وتقديمهم للعدالة وذلك على حسب ما ورد بالدعوى.