واصلت قوات الأمن بالجيزة، مطاردتها للعناصر الإرهابية الهاربة من “خلية الملثمين”، المشتبه في تورطهم بارتكاب واقعة محاولة اغتيال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، والهجوم على سيارة شرطة وإصابة 3 مجندين، أعلى كوبري المحور.
وداهمت القوات بالتنسيق مع العمليات الخاصة والأمن الوطني، عدداً من المزارع الموجودة بطريق مصر إسكندرية الصحراوي، والبؤر الإجرامية؛ للبحث عن المتهمين الهاربين.
وضبطت القوات تحت قيادة اللواء خالد شلبى، مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمود خليل نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء رضا العمدة مدير المباحث الجنائية، 23 من المتورطين في جرائم قتل وسرقات بالإكراه، و11 آخرين من المتورطين في أعمال عنف ، ولاتزال قوات الأمن تكثف جهودها لضبط باقي أفراد الخلية، بعد أن ضبط أحد المتورطين الجمعة الماضية، أرشد عن مخزن متفجرات و4 بنادق آلية، ولاتزال قوات الأمن تلاحق المتهمين.