قامت قوات الأمن بالإسكندرية،اليوم، الاثنين، بفرض كردون أمني خارج ستاد برج العرب، وذلك استعدادًا للقاء الأهلى والزمالك في المباراة النهائية لبطولة كأس مصر، والذي يقام في الثامنة والنصف من مساء اليوم.
وقامت الأجهزة الأمنية بتكثيف الخدمات الأمنية على كافة الطرق المؤدية إلى الاستاد عن طريق نشر عدة نقاط أمنية من إدارة المرور وإدارة تأمين الطرق بالاشتراك مع إدارة البحث الجنائى، بالإضافة إلى قيام شرطة المرافق بنشر قواتها ومنع أية إشغالات.
كما تم وضع خدمات أمنية نظامية وسرية ثابتة وأطواف ودوريات متحركة بكافة الطرق المؤدية للاستاد وفندق إقامة الفريقين، لملاحظة الحالة الأمنية والإخطار الفورى بأية ملحوظات، وذلك بالإضافة إلى الأقوال الأمنية المتحركة والمكونة من مجموعات الأمن المركزي والبحث الجنائي بالاشتراك مع القوات المسلحة للتدخل الفورى والسريع فى حالة حدوث أى شىء يهدد الأمن.
وشدد اللواء عادل التونسي، مدير أمن الإسكندرية على ضرورة تفعيل الخطة الأمنية الموضوعة لتأمين المباراة والتي تتضمن تكليف إدارة البحث الجنائي بفحص المترددين على محيط الاستاد ومنع وصول أى شخص غير مصرح له بدخول المباراة إلى الإستاد بالإضافة إلى دور إدارة الحماية المدنية بنشر قواتها على جميع مداخل الأستاد والاستعانة ببوابات كشف المعادن وعمل التعقيم الجيد للاستاد من الداخل ومحيطه الخارجى.
كما أكد مدير الأمن، على تواجده وكافة المستويات الإشرافية والقيادية ميدانيًا لمتابعة تنفيذ الخطة الأمنية الموضوعة، لتأمين المبارة بكل دقة.
وشدد مدير الأمن على أنه لن يسمح بدخول أى شخص لحضور المباراة غير المصرح لهم وفقًا للكشوف الواردة من اتحاد الكرة (ممثلى الفريقين، الإعلاميين والصحفيين).