وذكر راديو هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” اليوم الاثنين أنه بموجب النظام الحالي الذي بدأ العمل به في الثمانينيات تدير 6 صناديق خاصة للمعاشات أصولا تبلغ قيمتها نحو 160 مليار دولار .
ويقول معارضو نظام المعاشات الخاص في تشيلي، إنه يجبر الموظفين على إعطاء دخولهم لصناديق تسعى للربح لا تضمن لكل التشيليين العيش بكرامة عندما يتقدم بهم العمر.
يذكر أن حكومة الرئيسة ميشيل باشليت قد عرضت خططا لإصلاح نظام التقاعد بعد احتجاجات سابقة شهدتها البلاد الشهر الماضي.