يبحث النائب الأول لرئيس جنوب السودان تعبان دينق، في زيارته الرسمية للخرطوم، والتي تستمر يومين، مع الرئيس السوداني عمر البشير ونائبه بكري حسن صالح عددا من القضايا الثنائية والاقليمية ذات الاهتمام المشترك، سيما الملفين الأمني والاقتصادي إلى جانب أزمة جنوب السودان.
وقال وزير الدولة بالخارجية السودانية كمال الدين إسماعيل في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم الدولي عقب وصول دينق: “إن برنامج الزيارة يشمل مناقشة عدد من القضايا الثنائية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك خاصة الملفين الأمني والاقتصادي، بجانب التطرق لأزمة جنوب السودان.
والزيارة هي الأولى لدينق، بعد أسبوعين من تولي منصبه خلفا لنائب الرئيس السابق زعيم المتمردين رياك مشار، بعد اشتباكات في جوبا خلفت مئات القتلى في يوليو.
وصرح وزير الدولة للشؤون الخارجية السوداني كمال إسماعيل للصحافيين: “استقبلنا تعبان دينغ بوصفه النائب الأول لرئيس جنوب السودان”.
ومن المقرر أن يلتقي دنيق بالرئيس عمر البشير الاثنين. حيث من المنتظر بحث وضع منطقة آبيي المتنازع عليها ببين الدولتين.