شهدت مدينة تعز اشتباكات عنيفة الليلة الماضية بين قوات الجيش اليمني والمقاومة المؤيدة له من جهة وبين مليشيات الحوثيين وصالح من جهة أخري في جبهات عديدة من المدينة .
وأكدت مصادر المقاومة في تعز أن القوات الحكومية تصدت لمحاولات عناصر المليشيات مهاجمة مواقعها في غرب المدينة وحى الزنوج شمال المدينة .. وأشارت إلى أن المليشيات قصفت بالمدفعية الثقيلة مواقع القوات في الزنوج في محاولة لاسترداد موقعى الصومعة والتبة السوداء إلا أنهم فشلوا في تحقيق ذلك وتكبدوا خسائر كبيرة.
وأضافت أن تعزيزات عسكرية للقوات الحكومية وصلت الى مديرية الصلو جنوب شرقي تعز وصلت تعزيزات بعد تجدد الاشتباكات بين الجانبين في المديرية .. وتسعى القوات الحكومية إلى استعادة قري الصيار والحود والشرف التي سيطرت عليها المليشيات صالح منذ أيام.
وقامت طائرات دول التحالف العربى بمساندة القوات الحكومية اليمنية وقامت بقصف مواقع المليشيات في منطقة الربيعى والضباب غرب المدينة وتبة سوفتيل في الشرق.
وقد جددت الطائرات الليلة الماضية قصفها لمواقع المليشيات في محافظة الحديدة الساحلية شمال غرب محافظة تعز بعد أن كانت قد استهدفت أمس مطار الحديدة والمطار الحربى ومعسكر الدفاع الجوى ومعسكر أبو موسى الأشعري ومدينة الخوخة .. ودمرت الغارات مقرا للاتصالات خاص بشبكة يمني موبايل .
وفى محافظة إب شمال تعز قصفت الطائرات مواقع للمليشيات في منطقة جرف السفيانى بين مديريتى السد والنادرة ومديرية الشعر ودوت انفجارات قوية ولم يعرف بعد حجم الخسائر التى وقعت بسبب القصف.
وذكر المركز الإعلامى للمجلس العسكرى بتعز أن 18 من مليشيات الحوثيين وصالح قتلوا في المعارك التي جرت أمس وأصيب العشرات في حين قتل 12 من القوات الحكومية وأصيب 11 آخرون .. مشيرا إلى أن من بين القتلى قياديا من أهم قيادات مليشيات الحوثيين الميدانية ويدعى أكرم أبو عاطف و6 من مرافقيه في جبهة الضباب .
وأضاف أنه تم تطهير أجزاء من منطقة مدارات غرب اللواء 35 مدرع وتحرير منطقة الصياحى والسيطرة على مدرسة في منطقة الضباب غرب المدينة وتمشيط وتأمين موقعى الصومعة والتبة السوداء في جبهة الزنوج شمال المدينة.