هتمت صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الاثنينK بالحديث عن عدد من الموضوعات التي تخص الشأن المحلى ، أبرزها نشر الجزء الأول من الحديث الموسع للرئيس عبد الفتاح السيسي لرؤساء تحرير صحف (الأهرام والأخبار والجمهورية).
وجاءت عناوين صحيفة “الأهرام” كالتالي :

=======================

- القرار المصري «مستقل» ولا أحد يملى علينا غير ما نراه .. الرئيس السيسى فى حوار شامل حول القضايا الداخلية والخارجية: مصر تؤيد كل المساعى و المبادرات الدولية والإقليمية لحل القضية الفلسطينية .. الشراكة وتبادل الرأى والاحترام تحكم علاقة مصر بالعالم الخارجى .. الوقائع التى تشكلت فى المنطقة تؤكد صدق الرؤية المصرية

- مفاوضات الدراسات الفنية لسد النهضة تسير بشكل مطمئن للجميع.. البشير سيزور مصر خلال شهر أكتوبر لحضور اجتماع اللجنة العليا المشتركة بين البلدين.. مياه النيل ستظل تتدفق إلى مصر.. والجميع يعى ذلك

- بوتين أبلغنى استعداده لاستقبال أبومازن ونيتانياهو.. متفائل بعودة السياحة الروسية قريبا جدا

- التوقيع على الاتفاق النهائى لإنشاء محطة الضبعة النووية خلال العام الحالى.. ليست لدينا قوات برية فى أى بلد بالمنطقة
وقالت صحيفة “الأهرام” إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، تحدث، كعادته، بقلب مفتوح عما يدور في أروقة السياسة الإقليمية والدولية، وتطرق إلى طبيعة العلاقات مع الدول الكبرى المؤثرة في حركة الأحداث والقرار الدولي، وعلى رأسها الولايات المتحدة وروسيا والصين وتطورات العلاقات الإستراتيجية مع الدول الثلاث.

وأضافت أن الرئيس قال إن القرار المصري «مستقل» ولا أحد يملى علينا غير ما نراه. وحدد فى نقاط واضحة أولويات السياسة الخارجية المصرية وما يحكم علاقات مصر بدول العالم الأخرى.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس السيسي تحدث إلى رؤساء تحرير الصحف القومية الثلاث: الأهرام والأخبار والجمهورية حول قضايا الشأن الداخلى والمواقف المصرية من الوضع فى منطقة الشرق الأوسط والجهود التى تبذلها الرئاسة المصرية من أجل الوصول إلى صيغ لحل أزمات إقليمية ونزاعات متفاقمة فى سوريا وليبيا واليمن وكذلك الرؤية المصرية لحل القضية الفلسطينية بعد تصريحه قبل عدة أشهر عن ضرورة إيجاد حل للقضية التى مازالت تحتل أولوية لدى الرأى العام العربي.

وأضافت أن الرئيس السيسى تطرق فى حوار امتد لعدة ساعات مع رؤساء التحرير الثلاثة إلى المواقف الرسمية الخاصة بالتعامل مع الأوضاع فى اليمن وسوريا وجهود دعم الجيش الوطنى الليبى فى مواجهة الجماعات المتطرفة.

وفى رسالة واضحة، أكد السيسى عمق الروابط بين مصر وأشقائها العرب فى الخليج، وقال إن مصر تسهم بقوة فى الوصول إلى تسويات فى سوريا واليمن وليبيا من منطلق الحرص على الأمن القومى المصرى والعربي. وأثنى على مسار العلاقات مع الأشقاء فى دول الخليج ، وقال إن اختزال العلاقات فى قيام تلك الدول بتقديم منح للدولة المصرية أمر «غير صحيح».

وأكد الرئيس أن هناك أربعة مبادئ رئيسية تحكم علاقة مصر بالعالم الخارجى هي: الشراكة وليس التبعية والثوابت التى لا تتغير والأسلوب المنفتح والمتوازن على الجميع فى إطار من العلاقات الاستراتيجية الثابتة التى نحافظ عليها وتبادل المصالح والرأى والاحترام المتبادل.

وقال الرئيس إن الثقة فى السياسة المصرية تزداد يوما بعد يوم والتعاون مع مصر تزداد وتيرته بمضى الوقت، مشيرا إلى أن الوقائع التى تشكلت فى المنطقة تؤكد صدق الرؤية المصرية فيما يجري, خاصة فى ظل الشواغل المصرية التى لم تكن مفهومة أو مقبولة من قبل.

وأشار السيسى إلى أن العامين الماضيين أكدا بوضوح أن أحدا لم يستطع أن يملى على مصر شيئا غير ما تراه، قائلا إن القرار الوطنى المصرى يتمتع بالاستقلال بشكل مطلق.

وحول تطورات عملية السلام فى الشرق الأوسط، قال الرئيس إن موقف مصر ثابت وهى تدعم كل الجهود التى تسعى إلى حلحلة القضية شديدة التعقيد، موضحا أن مصر مازالت داعمة لكل الجهود فى السنوات الماضية وحتى الآن.

وكشف الرئيس فى حواره النقاب عن أن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين قد أبدى استعداده لاستقبال كل من الرئيس الفلسطينى ورئيس الحكومة الإسرائيلية فى موسكو لإجراء محادثات مباشرة.

وحول الموقف المصرى من النزاعات فى دول الجوار المصرى ، قال الرئيس إن مصر فى سياساتها تقوم على مبادئ أساسية هي: عدم التدخل فى شئون الآخرين ودعم إرادة الشعوب والحلول السلمية.

وفيما يخص الموقف المصرى مما يجرى فى اليمن، قال الرئيس إن مصر لا توجد لها قوات برية فى أى بلد فى المنطقة وإن القوات البحرية المصرية تقوم بتأمين حرية الملاحة فى الممر الملاحى فى باب المندب وتأمين وصول السفن إلى قناة السويس ، فضلا عن عناصر من القوات الجوية تعمل مع أشقائنا فى السعودية.

وحول إشكالية الموقف فى سوريا، قال السيسى إن سوريا تتقاطع فيها كل الرؤى والمصالح بشكل أو بآخر، مشيرا إلى أن أطرافا كثيرة تتعامل مع هذا الملف ، كما أن التفاهمات الأمريكية - الروسية ومرونة الأطراف الإقليمية التى لها مصالح مباشرة فى سوريا يمكن أن تؤدى إلى مخرج للأزمة. وأشار الرئيس إلى أن التوصل إلى حل للأزمة السورية سيحتاج إلى وقت.

وحول تحذيره فى وقت سابق من انتقال عناصر الإرهاب إلى ليبيا لتصبح منطلقا لجماعات التطرف فى اتجاه مصر وشمال البحر المتوسط، قال الرئيس إنه كلما زادت الضغوط على الجماعات الإرهابية فى سوريا والعراق بسبب النجاح فى المواجهة فإنها تنتقل إلى ليبيا.

وأشار السيسى إلى أن مصر تدعم وبقوة الدولة والجيش الوطنى الليبى وتسهم فى تدريب عناصر الجيش الوطنى الليبي.

وتطرق الرئيس إلى العلاقات مع دول الخليج العربية ، فقال إن العلاقة خاصة مع السعودية والإمارات «مستقرة وثابتة» مضيفا أن مصر حريصة على ذلك مثلما يحرص الأشقاء فى الخليج على توطيد هذه العلاقة أيضا.

وأكد الرئيس أنه لا يمكن اختزال العلاقة مع دول الخليج فى مجرد الدعم المقدم منها لمصر ، وقال إن هذا الاختزال للعلاقات «غير صحيح».

وتحدث الرئيس السيسى عن رؤيته للجدل الدائر حول اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية بشأن جزيرتى تيران وصنافير ، فقال إنه يتعامل مع هذا الملف فى إطار الاحترام الكامل لمؤسسات الدولة والقضاء وأحكامه، مشيرا إلى أن مجلس النواب أمامه فرصة كاملة لدراسة الاتفاقية.

وحول العلاقات مع القارة الإفريقية ، قال الرئيس إن مصر قد بدأت عهدا جديدا فى إفريقيا خاصة تطوير العلاقات مع دول حوض النيل. وأشار السيسى إلى أن هناك تقديرا إفريقيا كبيرا للتعامل المصرى العقلانى مع ملف سد النهضة الإثيوبي. وأوضح الرئيس أن المفاوضات بشأن الدراسات الفنية الخاصة بسد النهضة والتعاون الثلاثى مع السودان وإثيوبيا يسير بشكل مطمئن للجميع.

وعن تطورات العلاقات مع واشنطن ، قال الرئيس السيسى إن العلاقات المصرية – الأمريكية هى علاقات إستراتيجية تقوم على «ثوابت» يحرص الطرفان عليها، مشيرا إلى أن الجانب الأمريكى أكثر فهما اليوم لحقائق الأوضاع فى مصر بعد ثلاث سنوات من ثورة 30 يونيو وهو ما يجعل مستقبل هذه العلاقات «جيدا».

وحول العلاقات مع روسيا، شدد الرئيس على أن العلاقات «راسخة» و»قوية» ولها طبيعة خاصة وأبعاد تاريخية وسياسية واقتصادية.

وحول الاتفاق النهائى لإنشاء محطة الضبعة النووية، قال السيسى إن هناك نقاطا صغيرة يجرى التفاوض بشأنها. وقال إنه من المنتظر التوقيع هذا العام على الاتفاق بين البلدين.

ووجه السيسى الشكر إلى رئيس وزراء إيطاليا وتصريحاته الإيجابية، وقال إن الإيطاليين يقدرون تعاوننا معهم وحرصنا على استجلاء الحقيقة فى قضية «ريجيني».
ومن أبرز العناوين الأخرى التي تناولتها الصحيفة:

- أردوغان: طفل تابع لداعش نفذ تفجير «غازى عنتاب».. وارتفاع أعداد الضحايا إلى ١٤٤

- لجنة بالبوندستاج تدعو للتحقيق فى أنشطة المخابرات التركية السرية داخل ألمانيا

- بعثة الأهلى تغادر إلى كوت ديفوار فجراً بـ 20 لاعباً

- يول فى لحظات الوداع:« سأظل أحبكم طيلة عمرى»

- إيران تضاعف ميزانية الجيش وتعرض صورا لمنظومة “باور” الصاروخية للمرة الأولى.

- الحكومة السودانية ترفض الحكم الذاتي لجنوب كردفان والنيل الأزرق.
وجاءت عناوين صحيفة “الجمهورية” كالتالي :

=========================
- السيسي: علاقاتنا مع الدول.. شراكة لا تبعية .. ندعم أي تحرك إيجابي لحل القضية الفلسطينية .. بوتين دعا أبومازن ونتنياهو لإجراء مباحثات مباشرة في موسكو.. لابد من تحقيق المصالحة داخل “فتح” وبينها وبين “حماس”

- العلاقة مع دول الخليج ثابتة وقوية.. ونرفض ربطها بحجم الدعم .. الأشقاء في السعودية مهتمون للجدل المثار في مصر حول تيران وصنافير
وقالت صحيفة “الجمهورية” إن اللقاء الذي استمر 420 دقيقة تناول كافة الموضوعات الداخلية وهموم المواطنين.. والمشروعات القومية وملفات الشباب والمرأة والعدالة الاجتماعية.. وقام الرئيس بشرح السياسة الخارجية المصرية وثوابتها.. والموقف من الأزمات المشتعلة بالمنطقة.. إلي جانب الوضع الدولي وما يهدد العالم من مخاطر نتيجة الصراعات المشتعلة والإرهاب الذي لا يعترف بوطن ولا دين..

وأضافت أن الرئيس السيسي يشرح كذلك في الحلقة الأولي للمصريين ما كان يراه في رحلاته وجولاته الخارجية وما يمكن أن تستفيد منه مصر.. وهو يراهن دائماً علي الشعب ووعيه خاصة وانه عندما ذهب إلي كوريا الجنوبية تأكد أن الإنسان هو كلمة السر في صنع المعجزات وبالطبع فإن المصريين أصحاب الحضارة دائماً ما يبهرون العالم بإنجازاتهم..
ومن بين أبرز العناوين الأخرى للصحيفة:

- رئيس الوزراء خلال استقباله الرئيس التنفيذي ل “أباتشي” الأمريكية: مناطق جديدة للتنقيب عن البترول والغاز

- أكبر تفتيش روسي علي إجراءات الأمن بالمطارات اليوم .. برلمان موسكو: رحلة تجريبية لاستئناف الأفواج السياحية

- استشهاد شرطيين وإصابة 7 بينهم مدنيان في إطلاق نار علي كمين العجيزي بالمنوفية .. الداخلية: 3 مجهولين يستقلون سيارة وراء الجريمة

- سامح شكري في لقائه بأوائل الثانوية العامة: نركز علي مصالح البلدين في قضية سد النهضة .. نبذل جهدا كبيرا للقبض علي قتلة “ريجيني” وأدعو الجانب الإيطالي لعدم القلق
وجاءت عناوين صحيفة “المصري اليوم” كالتالي :

===========================

- الدولة تستهدف 100 مليار جنيه من “مخالفات الصحراوي” .. 70 مليون جنيه من أول مزاد للأراضي المستردة.

- تفعيل عقد إطلاق إيجيبت سات بين القاهرة وموسكو قريبا.

- “شاومين” يعترف بفشل تسريب “ملحق الفرنساوي” : “طلع غلط”.

- الإرهاب يقتل شرطيين ويصيب 5 في هجوم على كمين بالمنوفية.
وقالت صحيفة “المصري اليوم” إن مساعد شرطة ومجندا استشهدا وأصيب 5 آخرون بينهم 3 مجندين و2 من المواطنين إثر هجوم مسلح نفذه مجهولون بسيارة على كمين العجيزي بمدينة السادات في المنوفية.. وتم نقل جثتي الشيهدين والمصابين إلى مستشفى السادات.

وذكرت صحيفة “الشروق” أن مصدرا أمنيا بالمنوفية قال إن شهود العيان أكدوا أن مجهولين أطلقوا النيران على الكمين أثناء استقلالهم سيارة مجهولة وفروا هاربين، فيما تكثف قوات أمن المنوفية من وجودها بمدينة السادات لضبط مرتكبي الهجوم المسلح حيث نشرت الأكمنة بمداخل المدينة وعلى الطريق الصحراوي السريع (القاهرة - الإسكندرية).
وجاءت عناوين صحيفة “الشروق” كالتالي :

========================

- إحالة القيمة المضافة إلى الجلسة العامة للبرلمان.. الحكومة لـ “الخطة والموازنة”: نسبة 14% تفرغ القانون من مضمونه.. ونواب: المواطن لا يحتمل أي زيادات.

- السادات لـ “لجنة حقوق الإنسان”: رحلة جنيف صححت صورة مصر.

- إسماعيل: نملك مناطق جديدة للبحث عن البترول والغاز.

- “لجنة محلب” تبدأ أول مزاد لبيع الأراضي المستردة.

- وزارة التموين: حنفي جاهز للمساءلة عن “الإقامة بالفندق”.

- استشهاد شرطيين وإصابة 5 في هجوم إرهابي على كمين بالمنوفية.

- 50 قتيلا وعشرات الجرحى في استهداف حفل زفاف بتركيا.