قال الدكتور سامي أبو زهري الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن الحركة تحمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن التصعيد في قطاع غزة.
وأضاف في تصريح للصحف أن الاعتداء "يأتي في سياق مواصلة الاحتلال العدوان على شعبنا الفلسطيني والرغبة في خلق معادلات جديدة في القطاع".
وأشار إلى أن الحركة تؤكد أن "هذا العدوان لن يفلح في كسر إرادة شعبنا أو فرض أي معادلات جديدة في مواجهة المقاومة".
وكان الطيران الحربي الإسرائيلي قد شن، مساء الأحد، غارات جوية مكثفة قدرت بـ 30 غارة، فيما جددت مدفعية جيش الاحتلال قصف مناطق متفرقة شمال القطاع.
يأتي هذا القصف بعد عدة ساعات من قصف مدفعي إسرائيلي على نفس المنطقة، عصر أمس الأحد، أدى لإصابة شخصين، ردًا على قصف صاروخي استهدف عدة مستوطنات إسرائيلية في محيط القطاع .
ومن جانبه حمل الجيش لإسرائيلي حركة حماس المسؤولية كاملة عن القصف باعتبارها صاحبة السيادة في القطاع وفقا لتغريده المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي على صفحته على "تويتر".
حركة #حماس تعتبر صاحبة السيادة في قطاع #غزة وتتحمل المسؤولية عن اي اعتداء ارهابي ينطلق منه.
— افيخاي ادرعي (@AvichayAdraee) August 21, 2016
 
وفي ذات السياق، ذكرت مصادر إعلامية فلسطينية أن طائرات حربية إسرائيلية شنت أكثر من 30 غارة استهدفت محيط كلية الزراعة ببيت حانون وأرضًا زراعية قرب موقع الأمن الوطني في منطقة البورا شرق البلدة، إضافة إلى موقع حطين التابع لـ"سرايا القدس" وموقع "فلسطين" التابع لـ"كتائب القسام" شمال قطاع غزة، كما أطلقت المدفعية الإسرائيلية عدة قذائف في مناطق مفتوحة بالمنطقة.