أكدت متصلة تُدعى “هنا” من القاهرة، عمرها 23 عاما، أنها كانت تشعر بخنقة وضيق تنفس وتريد البقاء بمفردها لأوقات طويلة، وامتنعت عن الصلاة، مشددة على أن ضميرها يؤنبها لترك الصلاة وأصبحت لا تبالي.
وأضافت في مداخلة هاتفية ببرنامج “الدين والحياة” المذاع عبر فضائية “الحياة”، أن هناك شخص أوهمها أن قرينها من الجن يعشقها، وكنت تشعر أن هناك أحد يعاشرها جنسيًا، وهذا الشعور تكرر معها كثيرًا، مضيفة وهي تبكي : “أنا معنديش حاجة تخليني مريضة نفسيًا، وبأشوف كوابيس كتير، وبعد وفاة والدي منذ 3 سنوات بدأت أشعر بهذه الأحاسيس”.
فيما علق الدكتور محمد وهدان، أحد علماء الأزهر الشريف،قائلا إنه “ليس هناك جن يعشق، والسحر والأذي دائمًا ما يكون على القرين، وهى لا تصلي وبذلك غلبها شيطانها، فكلما زاد الإيمان يضعف القرين، كلما قل الإيمان قوي القرين”.
ولفت إلى أن “الجن لايستطيع أن يعاشر أنسية، ولا أنسي يمكن أن يُعاشر جنية، لكن ماحدث معها هو وسوسة للشيطان؛ لأنها لم تقاومه، وما يحدث لها مجرد وهم من الشيطان، وعلاجها الإكثار من قول “لا إله إلا الله وحده لاشريك له، وتُكثر من قراءة القرآن، وعليها الذهاب لطبيب نفسي”.