لا تقتصر العلاقة الحميمة بين الزوجين على المتعة فقط بل لها العديد من الفوائد الصحية والنفسية الكثيرة التى تساعد على تحسن مزاجك العام وصحتك الى حد كبير .
وحدود هذه العلاقة تتخطى تلك الدقائق الخاصة التي تمضيانها معاً، فلها الكثير الكثير من الفوائد الصحية والذهنية. هذا ما أثبتته بعض الأبحاث العلمية التي أجريت أخيراً.
مفيدة لصحّة قلبك
الرجال الذي يقومون بالعلاقة الزوجية مرتين أسبوعياً هم أقلّ عرضة للإصابة بأمراض القلب من أولئك الذين يكتفون بمرة واحدة.
تسكّن ألمك
خلال إقامتك العلاقة الحميمة، يفرز جسمك الأوكسيتوسين، وهو هرمون يحفّز إنتاج الدوبامين والأندورفين، أو هرمونيّ السعادة والراحة وفي هذه الحالة، تقول وداعاً لكلّ الآلام.
تعيد إليك شبابك
توصل باحث بريطاني من المستشفى الملكي في اسكتلندا، وبعد أن قام بدراسة شملت 3500 شخص تراوح أعمارهم بين 18 و102 عاماً، على مدى 10 سنوات، إلى أن الأزواج الذي يقومون بالعلاقة الحميمة 3 مرات أسبوعياً يبدون أصغر بنحو 10 سنوات من أولئك الذين لا يمارسونها سوى مرتين.
تحميك من ارتفاع الضغط
تبيّن، من خلال دراسة أجريت أخيراً، أنه يمكن العلاقة الحميمة الكاملة أن تؤدي هذه المهمة فقد شملت الدراسة 24 امرأة و22 رجلاً وطلب منهم أن يدونوا، على مفكرة خاصة، سجل علاقتهم الحميمة، قبل أن يخضعوا لاختبار ضغط الدم وقد أظهرت الدراسة أنّ الأشخاص الذين قاموا بعلاقة حميمة كاملة أظهروا انخفاضاً في مستوى ضغط دمهم، مقارنة بأولئك الذين لم يفعلوا ذلك.
تنمي الذكاء
لا يمكن الفصل بين الحياة الجنسية وتلك الذهنية هذا ما توصلت إليه دارسة أجراها، على عدد من الفئران أخيراً، باحثون من جامعة برينستون، إذ أظهرت أنّ إقامة العلاقة الحميمة بانتظام تساعد على نمو القدرات الذهنيّة وعلى زيادة التواصل بين الخلايا العصبية. إذاً، هي تجعلك أكثر ذكاءً!