أكد الكاتب الصحفي وعضو مجلس النواب مصطفى بكري، أن معلومات قد توصل لها تؤكد أن وزير التموين الدكتور خالد حنفي مقيم بفندق “سميراميس” منذ فبراير 2014 بتكلفة 7 مليون جنيه، بواقع صرف 800 دولار يوميا لغرفته وغرفة السكرتارية الخاصة به بالإضافة إلي تكلفة المأكولات والمشروبات، مشيرا إلي أن وزارة التموين لديها استراحات خاصة “7 نجوم” بشارع طلعت حرب بوسط العاصمة المصرية القاهرة – على حد قوله.

وشدد بكري من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “عين على البرلمان” على قناة “الحياة” الفضائية اليوم الأحد، على ضرورة أن يتم عرض إقرار الذمة المالية لوزير التموين لمعرفة حجم ثروته، موضحا أنه سيتقدم بالاعتذار لوزير التموين في حال إثبات “الذمة المالية” قدرة الوزير على دفع فواتير إقامته بالفندق.

وأعلن أنه قدم طلب إحاطة لمطالبة الأجهزة الرقابية بالتحقيق وقدم بلاغ ضد وزير التموين للنائب العام.

وأنتقد الآراء التي ترددت وجود حملة منظمة للإطاحة بوزير التموين الدكتور خالد حنفي، مشيرا إلي أن البلاغات والإجراءات القانونية ضده جاءت وفقا لتحقيقات لجنة تقصي الحقائق حول “فساد القمح”.