تبدأ غدا الاثنين امام المحكمة الجنائية الدولية محاكمة أحمد الفقي المهدي أحد قادة جماعة انصار الدين الجهادية المالية، والمتهم بالمشاركة في كلّ مراحل التخريب ﻷضرحة اﻷولياء بتمبكتو شمال مالى عام 2012
والأضرحة هي قبور “اولياء” في تمبكتو المدينة التي ادرجتها منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) في 1988 على لائحتها للتراث العالمي للإنسانية، ثم اعيد تصنيفها في 2012 على أنها جزء من التراث العالمي المهدد بالخطر ، وأعيد بناؤها كما كانت تماما بعد تدميرها بفضل منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو).