أكد المتحدث باسم وزارة التموين محمود دياب، أن الوزارة تقدر دور لجنة تقصي الحقائق، والتي تعد شريكًا لدور الوزارة لكشف الفساد، مضيفًا أن الفاسدين يحاولون أن يطلوا مرة أخرى، ويريدون عودة المنظومة القديمة في توريد القمح والدقيق.

وأشار دياب، في مداخلة هاتفية مع فضائية “أون تي في”، اليوم الإثنين، إلى أن هناك متربصين يحاولون توجيه الاتهامات إلى وزير التموين خالد حنفي، بهدف هدم منظومة الخبز، لافتًا إلى أن وزير التموين هو من تقدم في أغسطس 2014 بمقترح تغيير منظومة استلام القمح المحلي، وفصل الدعم عن السعر.