أكد الدكتور شادي عبد الكريم منسق حركة “راقب نائب”، أن انخفاض رضا المواطنين على أداء البرلمان جاء نتيجة فشل أدائهم الدور الرقابي على الحكومة في الأزمات الأخيرة، مشيرا إلي أن أزمة “تسريبات الثانوية العامة” قد أثرت سلبا على رضا المواطنين على أداء البرلمان والحكومة.

وأشار عبد الكريم من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “عين على البرلمان” المذاع على قناة “الحياة ” الفضائية اليوم الأحد، إلي أنه على الرغم من انخفاض رضا المواطنين على البرلمان ولكن هناك حالة من الرضا بشأن تشكيل لجنة تقصي الحقائق حول “فساد القمح”، مؤكدا أن هناك تحفظات من قبل بعض الأشخاص حول لجنة تقصي الحقائق نتيجة عدم إصدارها لأي قرارات ونتائج حول الأزمة.

وحول “تقييم المواطنين لنواب البرلمان”، أعلن أن هناك نواب “معينين وقوائم” قد حازوا على رضا المواطنين نتيجة أدائهم الجيد، مثل النائبة آنيسة حسونة “معينة”، مضيفا أن أعضاء لجنة تقصي الحقائق حول “فساد القمح” قد حصلوا على أفضل البرلمانيين أداء لأن اللجنة أدت إلي زيادة قبول المواطنين نسبيا.

جاء هذا تعليقا على تقرير استطلاع رأي أجرته حركة “راقب نائب” حول “رضا المواطنين عن أداء البرلمان”.

وكشف التقرير، أن معدلات الرضا التام للمواطنين عن اداء البرلمان قد انخفضت إلي 23 % مقارنة بأخر استطلاع للرأي أجرى في أبريل الماضي والذي سجل رضا المواطنين بنسبة 38 % من العينة الممسوحة.