أعلنت الشرطة الباكستانية أن هجوما انتحاريا وراء الانفجار الذي وقع اليوم الاثنين بمستشفى بمدينة “كويتا”، عاصمة إقليم بلوشستان بجنوب غرب البلاد.
ونقلت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية عن المسؤول البارز بالشرطة زاهور أحمد أفريدي إن خبراء المفرقعات عثروا على بقايا منفذ الهجوم الانتحاري في مسرح التفجير.
وكان 53 شخصا قتلوا جراء التفجير الذي استهدف المستشفى بعد فترة وجيزة من وصول جثمان محام شهير كان قد قتل صباح اليوم، فيما لم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم.