طالب الخبير الاقتصادى خالد الشافعى، بوضع آلية واضحة ومحددة المعالم لكيفية دخول وخروج المستثمرين من السوق المصرى، وذلك لأن هناك قلق لدى المستثمر الخارجى بسبب ضبابية مشهد الاستثمار فى مصر جراء غابة التشريعات والقوانين التى تحول دون دخول المستثمر الجاد للسوق نتيجة العراقيل والبيروقراطية الإدارية.

وأضاف خالد الشافعى، فى تصريحات، صحفية، اليوم الاحد، أنه عند الانتهاء من صياغة قانون حوافز الاستثمار لابد أن تكون هناك آليه واضحة غير معقدة لكيفية دخول وخروج المستثمر، وكذلك وجود رؤية حول طرح الأراضى للمستثمرين والتخلص من التعقيدات الإدارية عند تخصيص الأراضى الجديدة حتى تتسع خريطة الاستثمار.

وأوضح الخبير الاقتصادى أن إجراء تعديل على منظومة التشريعات المنظمة للاستثمار فى مصر وجعلها فى قانون واحد سيسهل حركة دخول المستثمرين والشركات الأجنبية للسوق، مؤكدا أن غياب استراتيجية التسهيل على المستثمر تفاقم الوضع الحالى بل وتدفع لخروج مستثمرين من السوق.