قال التليفزيون الإسرائيلي في تقرير له إن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ورئيس المعسكر الصهيوني، يتسحاق هرتسوج، استأنفا الاتصالات لضم المعسكر الصهيوني إلى الحكومة.
وأشار التقرير إلى أن نتنياهو اجتمع مع هرتسوج، الأسبوع الماضي، في بيت نتنياهو ، الأمر الذي نفاه كل من المعسكر الصهيوني والليكود تماما، وتشير التقارير إلى وجود نية واضحة من نتنياهو لضم هذا الحزب إلى الائتلاف الحكومي، إلا أن رفض أعضاء اللجنة المركزية للحزب حتى الآن في اتخاذ هذه الخطوة يعطلها إلى الآن.
بدورها، قالت صحيفة “هآرتس” إن التقرير أثار انتقادات من جانب عدد من نواب المعسكر الصهيوني. وصرح النائب عمير بيرتس بأنه لا يوجد أي أمل بانضمام المعسكر الصهيوني إلى الحكومة، مشيرا إلى وجود رغبة سياسية من حزب الليكود لضم المعسكر الصهيوني للائتلاف الحكومي، وهو ما لم يتم الاتفاق عليه ويرفضه أعضاء هذا الحزب حتى الآن.