تقدم المجلس التصديري للصناعات الدوائية بمذكرة إلى المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة للمطالبة بالتدخل العاجل لدى مجلس إدارة صندوق دعم الصادرات للموافقة على ضم قطاع الصناعات الدوائية إلى برنامج المساندة التصديرية أسوة بالقطاعات الصناعية الأخرى.
وقال الدكتور ماجد جورج رئيس المجلس التصديري للصناعات الدوائية - في تصريحات اليوم الأحد - إن قطاع الصناعات الدوائية من القطاعات الصناعية الإستراتيجية الواعدة التي تحتاج إلى دعم تصديري من الدولة لزيادة تنافسيتها في الأسواق العالمية ، وتقليل الخسائر التي تتعرض لها الشركات المنتجة بسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج وارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه بنسبة 100 % خلال الفترة الأخيرة ، مشيرا إلى أن ارتفاع سعر العملة الدولارية تسبب في تحجيم منافسة الدواء المصري بالخارج ، مما يهدد بخروجنا من الأسواق التصديرية.
وأكد جورج أن حجم سوق الدواء في مصر بلغ نحو 48 مليار جنيه سنويا، وأن هذا السوق الكبير يحتاج لدعم من الدولة وتسهيل إجراءات التراخيص والتسجيل، حتى يتسنى زيادة صادرات الدواء ، مشيرا إلى أن خطة المجلس ترتكز على زيادة صادرات القطاع من خلال فتح أسواق تصديرية جديدة لاسيما الأسواق الأفريقية.
وأضاف أن المجلس يركز على المشاركة الفعالة في المعارض الخارجية بإفريقيا، ومنها معارض بنيجيريا وكوت ديفوار وغيرها ، بالإضافة إلى الأسواق التقليدية الأخرى العربية والأوروبية.
كما أشار رئيس المجلس إلى أن التعاقد مع مركز تحديث الصناعة لتدريب وتأهيل الكوادر البشرية في قطاع الدواء لزيادة تنافسية المنتجات وجودتها، وتسهيل عملية التسويق، وجاري التعامل مع المركز في هذا الشأن.