أكد الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن الوزراة تواصل حملاتها لمحاربة التعديات على الأراضي الزراعية، مشيرًا إلى أنه تم إصدار تعليمات مشددة لقطاع الخدمات الزراعية والمتابعة وجهاز حماية الأراضي برصد أي حالة للتعدي على الرقعة الزراعية، والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه بالتعدى على الأراضي الزراعية.
وكلف وزير الزراعة جهاز حماية الأراضي بعدم التهاون مع أى من حالات التعدى على الاراضي الزراعية، بالبناء عليها أو بأي أشكال أخرى، ومواصلة عمل غرف العمليات المركزية لرصد تلك الحالات، واستقبال شكاوى وبلاغات المواطنين حول التعدى على الرقعة الزراعية على الفور.
وأعلن فايد أن إجمالي عدد حالات التعدي على الاراضي الزراعية خلال الفترة من يناير 2011 وحتى الآن بلغت حوالي مليون و563 ألفا و266 حالة، على مساحة إجمالية تقدر بنحو 69 ألفا و26 فدانا و13 قيراطا و13 سهما، لافتًا الى انه تم خلال هذه الفترة ازالة حوالي 317 ألفا و864 حالة منها، على مساحة إجمالية تقدر بنحو 17 ألفا و 903 أفدنة، و3 قراريط، و14 سهما.
من جهته قال الدكتور أحمد أبواليزيد رئيس قطاع الخدمات الزراعية والمتابعة، إن محافظة البحيرة احتلت المركز الأول في عدد حالات التعدي على الاراضي الزراعية، حيث بلغت إجمالي عدد الحالات 183 ألفا و850 حالة، على مساحة إجمالية تقدر بنحو 7 آلاف و12 فدانا، و10 قراريط و16 سهما، وتم إزالة 18 ألفا و945 حالة منها على مساحة إجمالية تقدر بنحو 1203 أفدنة، و20 قيراطا، و3 أسهم.
وأوضح أن محافظة المنوفية جاءت في المركز الثاني بواقع 158 ألفا و794 حالة، على مساحة إجمالية تقدر بنحو 4 آلاف و757 فدانا و23 قيراطا و7 أسهم، حيث تم إزالة 6 آلاف و856 حالة منها على مساحة 485 فدانا و13 قيراطا و32 سهما، يليها الغربية التى سجلت 145 ألفا، و810 حالات بمساحة 6734 فدانا و9 قراريط و5 أسهم ، تم إزالة 17 ألفا و147 حالة بمساحة 1167 فدانا و14 قيراطا و4 أسهم.
وأشار رئيس قطاع الخدمات إلى أن محافظة الوادى الجديد كانت أقل المحافظات في عدد حالات التعدي على الأراضي الزراعية بواقع 72 حالة، يليها محافظتي مرسى مطروح وبورسعيد بواقع 130، و280 حالة على التوالي.