تظاهر مئات الأميركيين في مدينة شيكاغو بولاية إلينوي ، مساء أمس ؛ للتنديد بمقتل الشاب من ذوي البشرة السمراء، باول أونيل، على يد رجال الشرطة أثناء عملية توقيفه.
دامت التظاهرة نحو 4 ساعات، وتعدّ امتدادا للمظاهرات التي تشهدها ولاية إلينوي منذ مقتل أونيل في 28 يوليو الماضي؛ حيث يشارك فيها مجموعات من أطياف وشرائح مختلفة ، بحسب الأناضول.
وتجمّع المتظاهرون في حديقة ميلانيوم، ونددوا بمقتل أونيل، وبـ"عنصرية" أجهزة الشرطة الأميركية ضدّ أصحاب البشرة السمراء، وانطلقوا بعدها بمسيرة أدّت إلى شلّ حركة المرور في أبرز الطرق والجسور بالولاية.
وردد المتظاهرون هتافات تندد بمقتل الشاب أونيل، كما رفعوا لافتات كتبوا عليها : "العدالة من أجل أونيل" و"لا لإرهاب الشرطة العنصرية"، و"إذا غابت العدالة، غاب السلام".
جدير بالذكر أنّ حدة التوتر تصاعدت في شيكاغو، بعد نشر الشرطة، يوم السبت الماضي، مقاطع مسجلة (فيديو) تُظهر عملية إطلاق شرطي أبيض النار على أونيل"، في 28 يوليو الماضي، بينما أعلنت شرطة ولاية إلينوي أنّ الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذ حياة أونيل، الذي تعرض لإطلاق رصاص من قِبل الشرطة التي أرادت توقيفه بسبب سرقته سيارة فخمة.