يمكن الآن للمسافرين في مطار شيريميتيفو الدولي في موسكو، بروسيا، شراء نماذج مقلدة من بندقية كلاشنكوف قبل اللحاق برحلاتهم.
وافتتح معرض لبندقية كلاشنكوف في شيريميتيفو للترويج للعلامة التجارية الروسية الشهيرة على مستوى العالم.
وتضم هدايا المحل التذكارية معدات للتمويه وقمصانا كتبت عليها عبارة “أحب إيه كيه (AK)”، وهو اختصار لبندقية كلاشنكوف.
وتحظى بندقية إيه كيه-47 بسمعة وثقة عالميتين. وتعتمد عليها دول الكتلة السوفيتية وعدد كبير من الجماعات المسلحة على مدار عقود.
وقال مسؤول في المطار لرويترز إن نماج البندقية كانت نماذج مقلدة، ولن تتسبب في أي مشاكل.
ويعد مطار شيريميتيفو الدولي أكبر مطار في روسيا، وتعامل مع أكثر من 31 مليون مسافرالعام الماضي.
وتمتلك شركة “روزتيك” الحكومية الروسية 51 في المئة من أسهم مشروع إنتاج كلاشنكوف، التي تنتجها في مدينة إيجيفسك، وسط روسيا.
وفي عام 2014، ضمّ الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة كلاشنكوف إلى قائمة الأسلحة الروسية المحظورة بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية.
ويأتي المتجر الذي افتتج في المطار ضمن مساعي الشركة للتمدد في صناعاتها المدنية.
وقال فلاديمير ديميترييف، مدير التسويق في الشركة، لوكالة أنباء “ريا نوفوستي” الروسية، إن كلاشنكوف واحدة من أشهر العلامات التجارية التي تخطر على البال عندما يفكر الناس في روسيا”.