فرضت الهيئة العليا للإذاعة والتلفزيون التركية، حظرا مؤقتا على نشر الأخبار في وسائل الإعلام التركية، فيما يتعلق بالتفجير الذي وقع اليوم في إحدى صالات الأفراح بولاية غازي عنتاب، جنوب شرقي البلاد.
وأفاد البيان الصادر عن الهيئة، أن فرض الحظر جاء “بناء على المادة السابعة من القانون 6112 المنظم لعمل الهيئة العليا للإذاعة والتلفزيون التركية، وتقضي بحظر النشر، في حال مساسه بالأمن القومي، أو احتمال إخلاله بالنظام العام للبلاد”.
وقالت وكالة الأناضول التركية للأنباء إن “حصيلة أولية” تشير إلى مقتل 13 شخصا وإصابة 60 آخرين، بعدما أشارت تقارير سابقة إلى مقتل ثمانية أشخاص فقط، موضحة أن الهجوم “نفذه شخص أو أشخاص مجهولون”، وسط احتمالات تشير إلى تنفيذ التفجير بواسطة انتحاري.
ونقلت صحيفة “حرييت” عن نائب من حزب العدالة والتنمية، شامل طيار، قوله إن المعلومات الأولية تشير إلى احتمالية أن يكون تنظيم “داعش” مسئولا عن الهجوم.
من جانبه، أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتصالا هاتفيًا بوزير الداخلية أفكان آلا، اطلع من خلاله على آخر التفاصيل حول “التفجير الإرهابي”، ووجه تعليماته بضرورة متابعة آخر التطورات المتعلقة بالحادث عن كثب، بحسب الأناضول.
كما هاتف رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم كلا من وزير الداخلية ووالي “غازي عنتاب”، علي يرلي قايا، للاطلاع على آخر المعلومات المتعلقة بالتفجير.