صرح العميد سمير الحاج المتحدث الرسمي باسم الجيش اليمني بأن قوات الجيش والمقاومة المؤيدة له يواصلون التقدم في أكثر من جبهة وتمشيط عدد من المواقع التي سيطروا عليها في تعز خلال الأيام الماضية وسط تقهقر مليشيات الحوثيين.
وقال الحاج في تصريح للمركز الإعلامى للمجلس العسكرى بتعز إن جبل هان الاستراتيجي لم يسقط في يد القوات الحكومية بشكل كامل ومازالت عناصر المليشيات متواجدة في الجبل من الناحية الغربية المطلة على اللواء35 .. مشيرا الى أن تواجد العديد من القناصة المتمركزين على أعالي رأس جبل هان هم من يعيقون فتح طريق الضباب وتحاصر القوات القناصة وسط تقدمها لاستكمال السيطرة الكاملة على جبل هان غرب المدينة بشكل كلى وفتح طريق الضباب .
وأضاف المتحدث أن القوات استكملت المرحلة الأولى لفك الحصار عن المدينة وقد حققت الأهداف المخطط لها خلال هذه المرحلة وأن استكمال ما تبقى من تأمين طريق الضباب وتحرير المحور الغربي للمدينة وبقية المناطق سيكون بمثابة المرحلة الثانية من مراحل تحرير المدينة.
وأشار إلى أن القوات الحكومية أحكمت سيطرتها على بيت الصومعة و مدرسة أبي عبيدة بن الجراح وعدد من المواقع في جبهة الزنوج شمال المدينة ولازالت تحاصر قصر صالة والمباني المحيطة به شرق المدينة من جميع الاتجاهات ويمكن القول بأنه أصبح بيد المقاومة.
وأكد العميد الحاج أن المراحل القادمة لفك الحصار عن المدينة يجرى الإعداد لها وفق خطط مرسومة ومرتبه للبدء بها وستركز في أولوياتها على كسر الحصار عبر استكمال فتح جميع المنافذ وتحرير المدينة بشكل عام ..مشيرا إلى أن هناك صعوبات تواجه تقدم القوات الحكومية تتمثل في تواجد العديد من القناصه وكمية الألغام التي زرعتها المليشيات، إلا أنه سيتم تجاوزها وستستمر القوات في التقدم حتى تحرير مدينة تعز.
وعلى صعيد المعارك العسكرية ذكر المجلس العسكرى أن 13 من عناصر المليشيات قتلوا في المعارك التي دارت أمس في جميع الجبهات وفي قصف طائرات التحالف العربى بالإضافة إلى عشرات المصابين ، فيما قتل 5 من القوات الحكومية وأصيب 23 آخرون ، إضافة إلي إصابة 15 مدنيا بسبب القصف المستمر على الأحياء السكنية.
وأضاف أن الطائرات دمرت دبابة للمليشيات فى تبة الزبية في شارع الخمسين شمال المدينة فيما قطعت القوات الحكومية خطوط الإمداد عنهم في الجبهة الشرقية.