يواجه مئات الآلاف من ركاب القطارات في لندن صعوبات في التنقل بسبب إضراب يستمر لخمسة أيام، في أحد أكثر خطوط السكك الحديدية البريطانية التي تعاني مشاكل.
وبدأ عمال السكك الحديدية الجنوبية، اليوم الاثنين، إضرابا للاحتجاج على خطط للتخلي عن المحصلين على متن القطارات.
وقال مايك كاش، الأمين العام لنقابة عمال السكك الحديدية والنقل والنقل البحري، إن الخطة تعني “أن الوظائف والسلامة قابلة للمساومة على هذه القطارات المكتظة بشكل خطير”.
في المقابل، قالت “جوفيا تايمزلينك” المشغلة للسكك الحديدية، إن الإضراب “غير مبرر تماما”، مضيفة أنها تأمل في تشغيل ما يصل إلى 60 في المئة من القطارات المقررة خلال فترة الإضراب.
وشهدت السكك الحديدية الجنوبية، والتي تشغل قطارات بين لندن وحزامها الجنوبي ذي الكثافة السكانية، إضرابات ليوم واحد وإلغاءات ألقي اللوم فيها على نقص العمال.
وقال عمدة لندن صادق خان، إن هيئة النقل في لندن يجب أن تتولي مسؤولية خدمة القطارات.