رحب النائب في الكنيست الإسرائيلي عمير بيرتس، بمصادقة البرلمان التركي على اتفاق المصالحة مع إسرائيل.
ووصف بيرتس - طبقا لراديو “صوت إسرائيل” اليوم السبت، مصادقة البرلمان التركي خطوة إيجابية، داعيا إلى المزيد من الخطوات لتشكيل ما وصفه بمحور مع الدول الإسلامية المعتدلة وبضمانها تحقيق حل الدولتين.
وينص اتفاق المصالحة على إعادة تطبيع العلاقات بين البلدين وعودة السفيرين إلى تل أبيب وأنقرة بعد ست سنوات من التوتر الذي أعقب حادث سفينة “مرمرة”.
ويقضي الاتفاق بدفع إسرائيل تعويضات بمبلغ عشرين مليون دولار لعائلات القتلى الأتراك مقابل سحب أنقرة الدعاوى القضائية التي رفعتها ضد جنود الاحتلال المشاركين في الاستيلاء على السفينة التي كانت متوجهة إلى قطاع غزة، كما تسمح إسرائيل لتركيا في إطار هذا الاتفاق بتحويل الأموال وتصدير السلع إلى القطاع.